100 مرشحة سوف تشارك في ورشة عمل ريادة الاعمال لإتاحة الفرصة لهم لتجسيد طموحاتهن وتأسيس مشاريعهن الخاصة December 21, 2015 – Posted in: Blog, Press Release

 

مسابقة ولقاء ريادة الأعمال بجدة 2015-2016 يعقد في ربيع الثاني تحت شعار “نحو ثقافة المبدارة والابداع

 

جدة، نوفمبر 2015م: كشفت اللجنة المنظمة لمسابقة ولقاء ريادة الأعمال بجدة 2015-2016 عن موعد انعقاد المسابقة يومي 26 و 27 من شهر يناير لعام 2016م، مشيرة إلى انتهاء استعداداتها للموسم الثاني، حيث تنظم المسابقة واللقاء هذا العام تحت شعار “نحو ثقافة المبادرة والابداع”، بالشراكة مع نخبة من المؤسسات الرائدة في العمل الاجتماعي والخيري وريادة الأعمال.

 

الإعلان جاء خلال مؤتمر صحفي حضره الأستاذ زياد البسام، عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بجدة، وشارك فيه كبار مسؤولي الجهات الشريكة والراعية والمنظمة، ولفيف من ممثلي وسائل الإعلام المحلية. وقد أفصحت اللجنة عن توقيع اتفاقيات مع مؤسسة الملك خالد الخيرية شريكاً استراتيجياً داعماً لريادة الأعمال المجتمعية، ومع جامعة عفت، شريكاً أكاديمياً، ولجنة شابات الأعمال بالغرفة التجارية الصناعية بجدة، شريكاً استراتيجياً ومنظماً، ومجموعة عقال.

 

الأستاذة سارة العايد، رئيس مسابقة ولقاء ريادة الأعمال بجدة، والشريك المؤسس للشركة تراكس TRACCS قدمت إيضاحاً موجزاً حول المسابقة وكيفية المشاركة فيها وآليات التقييم واختيار الفائزات، بينما قدمت الأستاذ نهى يوسف، رئيسة لجنة شابات الأعمال بغرفة جدة، نبذة عن اللجنة ودورها الهام في تنظيم المسابقة.

 

اللقاء والمسابقة شهدا في عامهما الأول طرح العديد من المبادرات لدعم المشاريع الصغيرة، وتزويدها بالخدمات والتسهيلات التي يوفرها شركاء اللقاء والجهات المعنية وذات الاختصاص الأخرى المتعاونة، مع رصد انعكاس ذلك على أداء هذه المشاريع النموذجية في الدورات التالية وإيجاد فرص للتعاقدات والشراكات بين المنشآت الكبيرة والمنشآت الصغيرة للمساهمة في تنميتها من خلال التشغيل.

IMG_1576

 

 

وتسعى مسابقة ولقاء ريادة الأعمال بجدة لتسليط الضوء على ثقافة المبادرة والابتكار، والتركيز على المشاريع الصغيرة التي تعد اليوم محور تركيز المجتمع المحلي والدولي نحو تطوير الأسواق والارتقاء بالابتكار، وتوليد مزيدٍ من فرص العمل وتعزيز النمو الاقتصادي. ويقام لقاء ريادة الأعمال الثاني بجدة 2015 كل سنتين كمنصة تفاعلية للتجار الرواد والصاعدين، والمسؤولين الحكوميين، والمؤسسات المالية لتعزيز وتنمية ثقافة المشاريع الصغيرة عالمياً، وسيبرز ما تم إنجازه بالتعاون مع الجهات الحكومية وذات العلاقة لتطوير واقع ريادة الأعمال والاطلاع على أداء المشاريع الفائزة خلال المسابقة.

 

IMG_1570

 

 

وسيواصل الحدث هذا العام الاستجابة لمتطلبات شابات الأعمال ومواكبة تطلعاتهن، حيث تم تقسيم المسابقة إلى 3 فئات، هي: الريادة المجتمعية، ومشاريع الإنتاج والتصنيع، ومشاريع التطوير والابتكار في التعليم والصحة. وتتيح المسابقة لكافة السيدات في مختلف مناطق المملكة المهتمات بإطلاق مشاريعهن الخاصة الترشح لجائزتها عبر التقدم بطلبٍ رسميٍ من خلال موقعها الإلكتروني www.jem-yje.com، واجتياز مرحلة التقييم قبل المشاركة في سلسلة من البرامج التدريبية والتأهيلية، وورش عمل مختارة تقدم المرشحات فيها أفكارهن. وسيظل باب المشاركة مفتوحاً حتى 15 ديسمبر لعام 2015، حيث ستبدأ بعد ذلك ورش العمل وجلسات تقييم الأفكار والمشاريع المقدمة.

 

وستشهد أيام لقاء ريادة الأعمال 2016 الإعلان عن الفائزات بالمسابقة، بعد تقييم مشاريع 100 مرشحة من قبل لجنة تحكيم متخصصة، وسيراعى في الاختيار مبدأ “روح المبادرة: الشخصية والمشروع”، حيث التركيز على شخصية المتسابقة وخطة العمل المعتمدة. ويتوقف تقييم الشخصية على 9 عناصر؛ هي: الثقة، والشغف، والرؤية، والحماس، ومدى تقبل المخاطر، والالتزام، والمرونة، وفهم متطلبات السوق، وأخيراً التخطيط.

 

IMG_1539

 

هذا، وسيتم اختيار 30 متسابقة سيتأهلن للمرحلة النهائية، ويحصلن على دورات تأهيل وتدريب ستنظمها شركة قطوف الريادة، بالتعاون مع جامعة عفت، بهدف تطوير مهاراتهن وتعزيز قدراتهن، ومساعدتهن في وضع الخطط النهائية لمشاريعهن، والاستعداد لعرضها على لجنة التحكيم التي ستقوم في النهاية باختيار فائزة واحدة من كل فئة من فئات المسابقة الثلاث، وستحصل كلٌ منهن على جائزة مالية قدرها 100.000 ريال سعودي كرأس مالٍ غير مسترد، إضافة لبرنامج إرشادٍ وتوجيه مدته 18 شهراً، بناء على تقييم لجنة التحكيم. كذلك، سيتم اختيار ثلاثة متسابقات من بين الأكثر تميزاً في كل فئة للفوز بجائزة مالية قدرها 25.000 ريال سعودي، وبرنامج إرشادٍ مدته 18 شهراً.

 

ويدعم مسابقة ولقاء ريادة الأعمال بجدة عددٌ من الجهات والشركات الرائدة؛ من أهمها: مؤسسة الملك خالد الخيرية، وجامعة عفت، ووالغرفة التجارية الصناعية بجدة ممثلا بلجنة شابات الأعمال بغرفة جدة. أما الرعاة؛ فهم: دلة البركة (مبادرة صالح وطن للمسؤولية الاجتماعية للشركات)، شركة تام، شركة يوتيرن، إذاعة ألف ألف، مجلة انتربرونورز (رواد الاعمال)، مجلة المرأة العربية، ومجلة سيدتي. ويساهم في تنظيم الحدث كل من: قطوف الريادة، مكين، تشكيل، شبكة رائدات الأعمال السعوديات، ويوم رائدة الأعمال العالمي. ويعتبر الحدث السنوي البارز أحد أهم مبادرات شركة تراكس TRACCS لخدمة المجتمع.

 

الأستاذة سارة العايد أوضحت أن “مسابقة ولقاء ريادة الأعمال تعتبر وسيلة هامة للمساهمة في فتح أبواب جديدة من التعاون وخلق فرص تجارية جديدة لرائدات الأعمال في المملكة، وفي الوقت نفسه التصدي للتحديات التي تواجه سيدات الأعمال والسعي لتحديد الوسائل الكفيلة بالارتقاء بهن وتحقيق طموحاتهن”.

 

وأضافت العايد “يضع الحدث المعرفة والخبرة ورأس المال الأولي في تصرف صاحبات الأفكار والمشاريع، ويتيح لكلٍ منهن عوامل النجاح التي تجعلها قادرة على تأسيس مشروعها وتطويره. وأعتقد أن قصص النجاح التي نراها وسنراها في هذا البرنامج سوف تساعد على تعزيز روح المبادرة لدى رواد الأعمال الناشئين، وبالتالي الدفع نحو تعزيز قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والارتقاء بدوره في تنمية الاقتصاد الوطني”.

 

من جهته، صرح الأستاذ زياد البسام قائلاً “فكرة البرنامج وما تحقق من منجزات في دورته الأولى يعد معياراً لاستدامة هذا الحدث ونموه المستقبلي. كما ستؤدي الشراكة بين القطاعين العام والخاص بالضرورة إلى إيجاد المزيد من فرص العمل والمساعدة في تحقيق الأهداف المنشودة وتعزيز القاعدة التي تقوم على أساسها ريادة الأعمال في بلادنا”.

 

أما الأستاذة نهى يوسف رئيسة لجنة شابات الاعمال، فأعربت عن سعادتها وحماسها للموسم الثاني من مسابقة ولقاء ريادة الأعمال، وتوقها لرؤية مشاريع أكثر طموحاً ونجاحاً هذا العام، مشيرة إلى أن “من خلال اللجنة هذه المبادرة الناجحة وغيرها من البرامج، نسعى في اللجنة إلى الإسهام في التعريف بفرص الأعمال المتنوعة التي تساعد في خلق فرص العمل، وترفع بالتالي معدلات التنمية المحلية. في الحقيقة، يمكن لهذه المبادرات أن تساعد فعلاً على إحداث تأثيرٍ مستدامٍ وبعيد المدى في هذا المجال”. 

عن لقاء ومسابقة ريادة الأعمال بجدة

لقاء ومسابقة ريادة الأعمال بجدة يتيح منصة تجمع رائدات الأعمال الشباب، وأصحاب رؤوس الأموال المغامرة، والمؤسسات المالية والتجارية، والمسؤولين الحكوميين، ورجال وسيدات الأعمال للتفاعل معاً، وتعزيز ونشر ثقافة تنمية الأعمال في المملكة العربية السعودية. ومن خلال المسابقة، يهدف هذا الحدث إلى دعم عملية التنمية وتوفير فرص العمل من خلال المشاريع الصغيرة المتنامية، والذي يعد عنصراً حيوياً في نمو وازدهار القطاع الخاص السعودي.  ويركز اللقاء والمسابقة على موضوعات ذات علاقة بصاحبات المشاريع الناشئة في المملكة، وهو يسعى إلى نقل المعارف والعلوم من المشاريع الإقليمية والعالمية، وأفضل الممارسات وتطبيق العناصر الأكثر أهمية. لقاء ومسابقة ريادة الأعمال بجدة هو منتدى عام يتيح للمرشحات من صاحبات المشاريع القادرات على تقديم أفكارهن المبتكر للأعمال والمشاريع المباشرة والتحول ليصبحن أصحاب أعمال في المستقبل.